قاسم: بعض الدول العربية حاولت إسقاط ممثّلي المقاومة في الانتخابات

اشار نائب الأمين العام ل​حزب الله​ الشيخ نعيم قاسم إلى ان "أميركا تنطلق من الظلم والاستبداد والعدوان وتعتبر قتل الفلسطينيين حقاً والتوطين مشروعاً"، مؤكدا ان "تمسّك ​الشعب الفلسطيني​ بأرضه ورفضه الاستسلام وإبداعه في المقاومة أعاد للقضية الفلسطينية حيويّتها".





وفي كلمة له خلال مؤتمر ​الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة​ أكد قاسم ان " حزب الله لا يساوم ولا يفاوض على الأرض والكرامة وأنجز تحريراً عام 2000 ونصراً عام 2006 وردعاً بعد ذلك"، مشيرا الى ان "سوريا دعمت فلسطين دائما لذلك حاولوا تفتيتها لتطويق فلسطين لكنّها انتصرت على مشروع الشرق الأوسط الجديد". وراى قاسم ان "الدول العربية التي تطبّع مع إسرائيل كانت دائماً عبئاً على القضية الفلسطينية بنفطها وعروشها وإماراتها"، مضيفا:"نحن في مرحلة جديدة هي مرحلة انتصارات محور المقاومة بمواجهة إسرائيل و​الولايات المتحدة​ وعملائها".



وراى قاسم أن "كل نجاحات محور المقاومة نجاح لفلسطين"، معتبرا ان "بعض الدول العربية حاول إسقاط ممثّلي المقاومة في ​الانتخابات​ البرلمانية ال​لبنان​ية"، مؤكدا ان "جهوزية المقاومة في لبنان هي التي وفّرت الحماية من ​العدوان الإسرائيلي​ ومقاومتنا للتحرير لا للمساومة"، مضيفا:" لم يعد بمقدور إسرائيل أن تضع قواعد الاشتباك التي تناسبها وما جرى في الجولان يؤكد استراتيجية الردع".