أخبار رئيسيةأخر الاخبارمقالات

ترك رئيس مجلس إدارة «الاعتماد المصرفي»… في السجن

الاخبار - رضوان مرتضى

أوقف الأمن العام، أول من أمس، رئيس مجلس إدارة بنك الاعتماد المصرفي طارق خليفة في مطار بيروت على خلفية بلاغ بحث وتحرٍّ أصدرته المحامية العامة الاستئنافية القاضية نازك الخطيب، جراء دعوى تقدمت بها المحامية ندى بوسليمان، ابنة شقيق الوزير السابق كميل بوسليمان، التي تملك أسهماً تفضيلية بقيمة مليون و٢٠٠ ألف دولار، لادعائها بأنّ المصرف تخلّف عن تسديد الأرباح جراء خسائر المصرف.

وتقدمت بوسليمان بشكوى ضد المصرف وخليفة بتهمة التزوير والتلاعب في ميزانية المصرف وبياناته للتهرب من دفع أرباح الأسهم. في المقابل، ردّت مصادر المصرف بأنّ خسائر المصرف حقيقية ولا يترتّب لصاحبة الأسهم التفضيلية أي أرباح. وتقدّم وكيل خليفة، المحامي بول حرب، بتبرير لعدم حضوره بذريعة وجوده خارج لبنان ووجود منع سفر بحقه صادر عن القاضية غادة عون، وطلبت القاضية نازك الخطيب حركة دخوله وخروجه وسطّرت بلاغ بحث وتحرٍّ بحقه. ولدى عودته إلى بيروت، أوقف خليفة في المطار وأحيل إلى قاضي التحقيق في جبل لبنان بسام الحاج الذي قرر تركه لقاء كفالة مالية قيمتها مليار و٨٧٥ مليون ليرة لبنانية سُدّدت بموجب شيك مصرفي وبموافقة الجهة المدعية. غير أنّ المحامية العامة الاستئنافية استأنفت قرار الترك ليبقى خليفة موقوفاً، على أنّ يحال الملف إلى الهيئة الاتهامية في جبل لبنان. وعلمت «الأخبار» أنّ استئناف الترك مرده إلى أنّ موضوع الجريمة لا يتعلق فقط بحقوق المدعية، إنما بحقوق الآخرين المتعاملين. ورأت أنّ وجود تقرير مراقبة يتحدث عن تزوير في البيانات يفرض وجود شبهة تهرّب ضريبي، فضلاً عن أنّ قاضي التحقيق لم يسأل المدعى عليه عن تقارير مفوّضي المراقبة.

شارك الخبر
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock