أخبار رياضيةأخر الاخبار

القعقور رعت افتتاح مهرجان شباب دلهون الرياضي: الشباب هو من يحدث التغيير في التاريخ والمجتمعات

أقيم المهرجان الرياضي السنوي لهذا العام في الكرة الطائرة على “ملعب الراحل مروان البلبل البلدي” في دلهون، بدعوة من “شباب دلهون”، وبرعاية النائبة حليمة القعقور وحضورها ورئيس البلدية المهندس علي ابو علي واعضاء المجلس البلدي وأندية رياضية وحشد من اهالي البلدة، بمشاركة “فرقة الكوفية للتراث الفلسطيني”.

ابو علي
افتتاحا النشيد الوطني، وكلمة لرئيس البلدية، رحب فيها بالحضور وبراعية الإحتفال، شاكرا “شباب دلهون” على هذه الخطوة، مؤكدا انهم “أمل دلهون الواعد”، معتبرا ان “هذا المهرجان يعيد جزءا من الأمل الذي يزرع البسمة والضحكة في قلوب أهلنا وعلى وجوههم”، منوها بـ”الدور الذي يلعبه الشباب في دلهون”، مشيرا الى ان “هؤلاء الشباب وقفوا الى جانب المجلس البلدي وعملوا بتوجيهاته، لا سيما خلال فترة مواجهة جائحة كورونا ومكافحتها، حيث قاموا بجهود جبارة للحفاظ على السلامة العامة في ظل صعوبات كبيرة كانت تواجهنا جميعا”.

وأشاد بما قامت به “خلية الأزمة المنبثقة عن المجلس البلدي ولجنة الصحة برئاسة الصيدلي سليم المعلم، والدور الكبير للطاقم الطبي من ابناء البلدة”، مثنيا على “المهام التي قام بها الممرض عمران المعلم ودور الشباب الذين كانوا في الخطوط الأمامية في مواجهة كورونا، وهم سليمان المعلم ونادر بهيج منصور وعمر سهيل المعلم”، شاكرا “كل الجهود التي قاموا بها في سبيل الحفاظ على سلامة اهلنا”، محذرا من “عودة جائحة كورونا في ظل ارتفاع عدد الاصابات”، داعيا الى “اتخاذ التدابير اللازمة والاجراءات للوقاية”، مؤكدا ان البلدية “لن توفر جهدا للقيام بواجباتها على اكمل وجه في سبيل سلامة ابناء البلدة”، شاكرا “الخيرين من ابناء البلدة المغتربين الذين قدموا الى المجلس البلدي كميات من المستلزمات الطبية والصحية الخاصة بمكافحة كورونا”، متمنيا على الدولة “صرف المستحقات العائدة للبلديات، لتتمكن من القيام بدورها ومهامها”.

كما شكر ابو علي “شركة شهاب، بشخص مديرها العام بلال الشعار، التي قامت بتأمين حاجات البلدية خلال ازمة كورونا من أوكسيجين وغيره دون أي مقابل”، كما شكر “فرقة الكوفية الفلسطينية”، محييا “فلسطين الحبيبة الصامدة والصابرة”، مؤكدا اننا “مع فلسطين حتى تحريرها من العدو الصهيوني مهما طال الزمن”.

القعقور
ثم تحدثت راعية المهرجان، فاشارت الى انها بين أهلها وفي بلدتها دلهون “التي اكن لها كل الاحترام والتقدير. انها بلدة مجاورة لقلبي وعقلي وقضيتي”، محيية “المجلس البلدي واهالي دلهون وفرقة الكوفية الفلسطينية”، لافتة الى “تمتع دلهون بالروح الرياضية والاجتماعية والمفعمة بالثقافة الاجتماعية والرياضية”، مشددة على “ضرورة استمرار هذه الروح وهذه المهرجانات، على الرغم من الاوضاع الصعبة التي قد تتصاعد الصعوبات اكثر”، مؤكدة “اهمية توافر الارادة لمواجهة الأزمة بالرياضة وبكل الثقافات المتوافرة من سياسية ورياضية واجتماعية وغيرها”.

ورأت ان “مشكلة لبنان تكمن بوجود زعامات وليس قيادات”، مؤكدة ان “الشباب هو من يحدث التغيير في التاريخ والمجتمعات”، مشددة على “أهمية الرياضة في نشر التضامن والتعاون والمشاركة”، مؤكدة “اهمية العمل معا بهدف التطور وان نؤمن بقضيتنا كي نربحها بالرياضة وبتغيير المجتمع الاقتصادي والسياسي”.

وبعد استعراض فني لـ”فرقة الكوفية”، انطلقت المباراة التي فاز فيها “نادي الطلائع – دلهون” (2-1) على “نجوم من شباب الاقليم”، وحقق “قدامى دلهون” الفوز على قدامى “نادي الجية الرياضي – الجيل الذهبي” (2-0).

وفي الختام سلمت القعقور وابو علي الكؤوس للفرق الفائزة.

شارك الخبر
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock