أخر الاخبارمحلية

ستريدا جعجع: لاجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها وتحديد مصير لبنان ووجهته

عقدت النائبة ستريدا جعجع اجتماعا لرؤساء مراكز حزب “القوّات اللبنانيّة” في قضاء بشري ومسؤولي المحاور في القضاء، في حضور النائب السابق جوزف اسحق، رئيسة الجهاز القانوني في الحزب يليان فخري، نائبة رئيسة “مؤسسة جبل الأرز” ليلى جعجع، أمين سر منسقيّة القضاء في القوّات ” روبير حدشيتي، المشرفة العامة على “مهرجانات الأرز الدوليّة” رولى عريضة، أعضاء الهيئة الإداريّة لـ”مؤسسة جبل الأرز”، مساعد النائبة جعجع رومانوس الشعار.

واكدت جعجع “أهميّة اجراء انتخابات رئاسة الجمهوريّة في موعدها لما لهذه الانتخابات من أهميّة كبرى، باعتبارها مفصليّة في تحديد مصير لبنان ووجهته في السنوات المقبلة”، وشددت على أن “المطلوب اليوم ، العمل من أجل الحرص على تطبيق الدستور في هذا الاإستحقاق مثلما تم تطبيقه في انتخابات رئاسة مجلس النواب وتكليف رئيس الحكومة العتيدة”.

ولفتت إلى أن “المهلة الدستوريّة لانتخاب رئيس جمهوريّة جديد تبدأ في الأول من أيلول المقبل”، مشددةً على “أهميّة أن يحظى الرئيس المقبل بالمواصفات السياديّة والإنقاذية المطلوبة، لأنه عندها يمكن أن نقول أن لبنان خرج نهائياً من نفق الأزمة الطويل المظلم الذي يمر فيه اليوم”، متمنية أن “يتم تشكيل حكومة تتلاقى مع روحيّة اتفاق الطائف ومندرجاته حيث لا تخصيص لحقائب وزاريّة لطوائف معيّنة، أو احتكار لحقائب أخرى من قبل جهات حزبيّة معيّنة”.

وخلال اللقاء ، أبلغت جعجع الحضور أن “مؤسسة جبل الأرز ستستمر في ما كانت تقدّمه للمقيمين صيفاً شتاءً في القضاء، من مساعدات غذائيّة لـ4200 عائلة سنوياً، وأدوية لنحو 500 عائلة سنوياً، وسقدم ايضا قرابة الـ60 طنا من المازوت سنوياً للمدارس الخاصة والرسميّة في المنطقة ومستشفى بشري الحكومي، بالإضافة إلى استمرار المؤسسة في المشروعين الضخمين اللذين أخذتهما على عاتقها، وهما استكمال مستشفى أنطوان الخوري ملكة طوق – بشري الحكومي وتوسيع وصيانة بحيرة بقاعكفرا الزراعيّة”.

كما أبلغتهم أنها “ستنظم هذه السنة الـChristmas Parade، وستقدم 2500 هديّة في مناسبة الميلاد على الأطفال المقيمين صيفاً وشتاءً في قضاء بشري، وستتابع واسحق المشاريع الإنمائيّة قيد التنفيذ: مشروعا الصرف الصحي ومياه الشفة اللذان يؤمنان مياه الشفة والصرف الصحي لكل قرى القضاء، بالإضافة إلى مشاريع طرق بيت منذر – قنات، قنات – مزرعة بني صعب ومار ليشع – وادي قاديشا.

شارك الخبر
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock