أخر الاخبارمحلية

الوزير أبيض: ساعة الحقيقة دقت

أكد وزير الصحة في حكومة تصريف الأعمال فراس أبيض أن اعتماد سعر الصرف الجديد لمؤشر أسعار الأدوية، الذي حدّد بـ29 ألفاً و600 ليرة لبنانية، يعود إلى أن المستوردين استوردوا الدواء على سعر صرف 26 ألف ليرة ويفترض أن يكون سعر الـ29 ألف ليرة منصفًا”، مضيفا أننا “لا نستطيع تحميل الخسارة الكبيرة دفعة واحدة للمواطن”.

وقال أبيض في حديث صحافي: “لأن الخسارة كبيرة، فمن المفترض أن يتحملها الكلّ، لكونها مسؤولية جماعية وليست فردية”.

ومع انخفاض سعر الدولار مساء، واقتراب سعر السوق من سعر المؤشر الجديد، تساءل أبيض: “هل سيتم تسليم الأدوية الى الصيدليات؟ وهل ستقوم الصيدليات ببيع الادوية المخزنة لديها؟”، معتبرا ان ساعة الحقيقة قد دقت.

شارك الخبر
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock