أخبار رياضيةأخر الاخبار

فوزان متأخران ليونايتد وبايرن… وعودة موفقة لبرشلونة

 

حقق مانشستر يونايتد الإنكليزي فوزاً ثميناً على ضيفه أتالانتا الإيطالي 3-2، أمس على ملعب “أولد ترافورد”، لينفرد بصدارة المجموعة السادسة برصيد 6 نقاط مقابل 4 للضيوف في المركز الثاني بفارق الأهداف أمام فياريال الإسباني الفائز على مضيفه يونغ بويز السويسري (3 نقاط) 1-4، في ختام المرحلة الثالثة من دور المجموعة في دوري أبطال أوروبا.

في شمال غرب إنكلترا، تقدّم أتالانتا بالنتيجة عندما لعب الظهير الأيمن دافيد زاباكوستا عرضية أرضية حوّلها الكرواتي باساليتش إلى يمين الحارس الإسباني دافيد دي خيا (15).

وتلقت شباك دي خيا هدفاً ثانياً، حين رفعَ الهولندي تون كوبمينرز ركلة ركنية من الجهة اليمنى، ارتقى لها التركي مريح دميرال برأسية قوية في الزاوية اليمنى (د29).

وقلّصَ يونايتد الفارق، حين مرّر البرتغالي برونو فيرنانديش كرة بينية أرضية إلى ماركوس راشفورد الذي انفرد بالحارس الأرجنتيني خوان موسو قبل أن يضع تسديدته الأرضية في الزاوية اليسرى بالعيدة (د53).

وأدركَ “الشياطين الحُمر” التعادل عندما رفع فيرنانديش عرضية طويلة من الجهة اليمنى، فشلَ السويسري روميو فرولر بالسيطرة عليها فتهيأت أمام قلب الدفاع والقائد هاري ماغواير الذي سدّد بقوة في سقف مرمى الحارس موسو (د75).

وقلبَ البرتغالي كريستيانو رونالدو الطاولة، عندما ارتقى فوق الجميع ووضع رأسيته القوية في الزاوية اليمنى من مرمى موسو، بعد عرضية طويلة من الظهير الأيسر لوك شو (د81).

في ملعب “واندكورف ستاديون”، إفتتح يريمي بينو التسجيل لفياريال برأسية في سقف المرمى، إثر عرضية من الظهير الأيسر ألفونسو بيدرازا (د6)، قبل أن يضاعف جيرار مورينو النتيجة حين وصلته ركلة حرة من داني باريخو، ليسدّدها إلى يسار الحارس دافيد بو بالموس (د16).

وقلّصَ الكونغولي ميكاسا إليا الفارق حين اقتحم منطقة الجزاء وسدّد أرضية على يسار الحارس (د77)، إلّا أنّ فياريال ردّ بهدفين: الأول حين تابع ألبيرتو مورينو تسديدة مرتدة من الحارس إلى سقف المرمى (د88)، والثاني بتسديدة من النيجيري صامويل شوكويزي إثر تمريرة بينية من جيرار مورينو (د90+2).

بايرن يتصدّر… وبرشلونة ينتفض
في المجموعة الخامسة، وسّعَ بايرن ميونيخ الألماني الفارق في الصدارة مع مضيفه بنفيكا البرتغالي إلى 5 نقاط (9 مقابل 4)، بعد فوزه عليه 0-4.

وانتظرَ بايرن حتى الدقيقة 70 ليفتتح التسجيل عندما سدّد لوروا سانيه بيسراه ركلة حرة، من حوالى 25 متراً، سكنت أعلى المقص الأيسر من مرمى الحارس اليوناني أودسياس فلاكوديموس.

وضاعفَ البافاري تقدّمه حين وصلت بينية من يوشوا كيميتش إلى سانيه ليلعبها بالعرض، لكنّ المدافع البرازيلي إيفرتون حوّلها بالخطأ إلى مرماه (د80).

وأضاف بايرن هدفَين خلال دقيقتَين: الأول حين افتكّ سانيه كرة من الدفاع ولعبها مقشّرة بالعرض إلى ليفاندوفسكي الذي تابعها إلى المرمى (د82)، والثاني من عرضية أرضية من غنابري إلى سانيه اذلي سدّدها إلى يمين الحارس (د84).

من جهته، أحيا برشلونة الإسباني آماله بالتأهل من دور المجموعات، بعدما حققَ أولى نقاطه بالفوز على ضيفه دينامو كييف الأوكراني 1-0، متخلّياً عن قاع الترتيب لصالح ضيفه الذي يُحرز أي نقطة.

ونجح الهولندي رونالد كومان، مدرب برشلونة، في الفوز برهانه الثاني في أسبوع حاسم، شهد تغلّبه على فالنسيا 3-1 في الدوري، على أن يلتقي مع غريمه ريال مدريد في الـ”كلاسيكو” الأحد.

وإفتتح النادي الكاتالوني التسجيل عن طريق قطب دفاعه وقائده جيرار بيكيه، إثر عرضية طويلة من الظهير الأيسر جورد ألبا إلى وسط منطقة الجزاء تابعها المدافع الإسباني “على الطاير” بقدمه اليسرى في الشباك الحارس جورجي بوشان (د36).

فوزان ليوفنتوس وتشلسي
عزّز يوفنتوس الإيطالي صدارته للمجموعة السابعة برصيد 9 نقاط، بعد فوزه على مضيفه زينت سانت بيطرسبورغ الروسي الثالث (3 نقاط) بهدف من ردّ.

وإفتتح السويدي ديان كولوفسكي التسجيل ليوفنتوس برأسية في الزاوية اليسرى، إثر عرضية من الظهير الأيسر ماتيا جي تشيليو (د86).

في المجموعة عينها، عزّز تشلسي الإنكليزي وصافته برصيد 6 نقاط، بعد فوزه على ضيفه مالمو السويدي متذيّل الترتيب 4-0.

وخطفَ الـ”بلوز” هدف السباق إثر عرضية من قطب الدفاع البرازيلي تياغو سيلفا، من الجهة اليمنى، إلى المدافع الدنماركي أندرياس كريستنسن الذي حوّلها بيمناه “على الطاير” إلى المقص الأيسر (د9).

وضاعف الإيطالي جورجينيو النتيجة من ركلة جزاء سدّدها إلى يمين الحارس جوان دالين (د21)، كان قد حصلَ عليها البلجيكي روميلو لوكاكو الذي غادرَ الملعب مصاباً وحلّ بدلاً منه الألماني كاي هافيرتز (د23)، إثر تدخّل خشن من الدنماركي لاس نيالسن.

بعد أن استُبدِل الحارس دالين بالمالي اسماعيل دياوارا، لعب البديل كالوم هودسون أودوي كرة بينية على الجهة اليسرى إلى هافيرتز الذي رفعها من فوق الحارس لتصطدم بأسفل القائم الأيسر وتعانق الشباك (د48).

وجاء الهدف الرابع حين حصلَ المدافع الألماني أنطونيو روديغر على ركلة جزاء، ترجمها جورجينيو بتسديدة قوية في قلب المرمى (د57).

سالزبوغ يعزّز صدارته
في المجموعة السابعة، عزّز سالزبورغ النمسوي صدارته برصيد 7 نقاط، بعد فوزه على ضيفه فولفسبورغ الألماني 3-1، فيما تجمّد رصيد فولفسبورغ عند نقطتَين في المركز الرابع.

إفتتح صاحب الأرض التسجيل بفضل الألماني كريم أدييمي الذي تخلّصَ بفضل سرعته من السويسري كيفن مبابو وسدّد بيمناه في شباك الحارس البلجيكي كون كاستيلز (د3).

إلّا أنّ فولفسبورغ أدركَ التعادل من ركلة ركنية نفّذها ماكسيميليان أرنولد وتابعها لوكاس نميشا برأسه في شباك الحارس السويسري فيليب كون (د15).

وأعاد السويسري نوا أوكافور الأفضلية إلى فريقه، بعد ركنية من الأميركي برندن أرونسون ومعمعة في منطقة الجزاء، استفاد منها ليسدّد صاروخية “على الطاير” خدعت الحارس كاستيلز (د65)، قبل أن يضيف الثالث من ركنية جديدة لعبها الكرواتي لوكا سوسيتش وتابعها البديل البرازيلي برناردو برأسه، ليتلقّفها السويسري بصدره ويسدّدها بيمناه في الشباك (د77).

من جهته فشلَ إشبيلية الإسباني بالابتعاد بوصافة المجموعة رافعاً رصيده إلى 3 نقاط بعد تعادله مع مضيفه ليل الفرنسي الثالث (نقطتين) من دون أهداف.

شارك الخبر
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock