بعد أزمة المحروقات في لبنان... أزمة رغيف تلوح في الأفق

بعد أزمة المحروقات في لبنان، أزمة جديدة تلوح في الأفق اثر إعلان أصحاب المطاحن أنهم لن يقبلوا مبالغ مالية من أصحاب الأفران إلّا بالدولار الأميركي، وقولهم إن تعميم مصرف لا يغطي الآلية المعتمدة لاستيراد القمح، بما يعوقهم عن العمل في ظل مخزون لا يكفي الاسواق سوى لشهر ونصف الشهر.



في هذا السياق، أجرى مراسل "الجديد" غدي بو موسى مقابلة مع رئيس اتحاد نقابات الأفران في لبنان كاظم ابراهيم، الذي أشار الى أن "الأزمة متفاقمة وستكبر ولا يمكن أن نسكت عن حقنا"، وقال: "لا يوجد دولار ونبيع بالليرة اللبنانية، فكيف علينا أن ندفع بالدولار؟".