الإعلام العبري يهاجم ترامب بعنف.. ويصفه بـ"ثرثار وطائش"

شن الإعلام العبري، هجوما عنيفا على الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بعد نحو شهر من إقالته مستشاره للأمن القومي، جون بولتون.

وركزت عدة وسائل إعلام اسرائيلية، على فكرة أن ترامب "يتحدث كثيرا، ولا يفعل شيئا"، إذ قالت القناة 12 العبرية، إن الرئيس الأميركي "ثرثار وطائش".

وبحسب ما نقلت وكالة "معا" الفلسطينية، فإنه مما زاد من حنق الإعلام العبري تجاه ترامب، شتمه اليهود المنتمين إلى الديمقراطيين، والشائعات التي تتحدث عن احتمالية لقائه الرئيس الإيراني، حسن روحاني.

وتابعت بأن فشل منظومات الدفاع التي اشترتها السعودية من الولايات المتحدة، بصد هجوم أرامكو، فتح النار على ترامب من الإعلام الاسرائيلي، الذي شن آخر هجوم له بالتزامن مع بدء تركيا عملياتها شرقي الفرات في سوريا، إذ عنونت "يديعوت أحرنوت": "أميركا تتخلى عن حلفائها الأكراد وتعطي الضوء الأخضر لأردوغان بشن حرب عليهم".

وقالت "معا"، إن المحللين الذين يظهرون على إذاعة جيش العدو الإسرائيلي، وبقية الإذاعات، زادوا من الأوصاف المسيئة بحق ترامب، على نحو غير مسبوق.

وتابعت بأن كبير محللي قنوات التلفزيون، ايهود بعاري، قال: "أخطأنا منذ البداية في هذا العناق مع ترامب وعلينا أن نبتعد عنه قبل أن نخسر الجمهور الأمريكي".



ويرى قيادات "الليكود" أن "إيران أكثر جرأة وقوة بأس، وجاهزة للهجوم على إسرائيل دون رحمة،.