حملة تبرعات في سوريا لتشغيل مستشفى خيري أعلنت وزارة الصحة عجزها عن تشغيله!

أطلق ناشطون سوريون حملة لجمع تبرعات لتجهيز مستشفى قام الأهالي ببنائه ورفضت وزارة الصحة تسلمه.



وقام الشيخ شعبان منصور يجمع تبرعات خلال العامين الماضيين كما قام بالتبرع من ماله لبناء المستشفى الذي أطلق عليه اسم "مشفى صالح عبد الهادي حيدر" وهو بسعة 240 سرير، ليقوم بتخديم المنطقة الواقعة في ريف حماة.



ورفضت وزارة الصحة تسلم المستشفى كونه يحتاج إلى تجهيزات وكادر طبي ما يتطلب ميزانية كبيرة.



وقال وزير الصحة نزار يازجي تحت قبة مجلس الشعب " الوزارة لم تستلم مشفى سلحب الذي أنجز بمبادرة أهلية لأنها لا تستطيع تخديمه بسبب حاجته إلى كوادر لتشغيله والمقدر عددهم بـ 675 شخصاً وإلى تجهيزات بقيمة 7 مليارات ليرة".



وما أن أعلنت وزارة الصحة رفضها استلام المستشفى، أطلق ناشطون حملة لجمع تبرعات لاستكمال تجهيزات المستشفى، في حين أعلن عشرات الأطباء استعدادهم العمل في المستشفى بشكل تطوعي.