المدعي العام الإسرائيلي رفض طلب نتانياهو إرجاء الاستماع إليه بقضايا فساد

ذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية أنّ "رئيس الوزراء الإسرائيلي ​بنيامين نتانياهو​ طلب إرجاء جلسة الاستماع إليه، في قضايا شبهات فساد تحوم حوله، بسبب حلّ ​الكنيست​ وإجراء الانتخابات في 17 أيلول، إلى موعد معقول بعد الانتخابات".



وأوضحت أنّ "المدّعي العام الإسرائيلي أفيشاي ماندلبليت، قرّر بعدما أخذ في الاعتبار كلّ الأمور، وأنّه لا يوجد سبب لقبول الطلب وتغيير المواعيد المحدّدة لجلسة الاستماع".



وكان المدّعي العام قد أرجأ في أيار إلى مطلع تشرين الأول، موعد الاستماع إلى نتانياهو بشبهات "​الفساد​" و"الاحتيال" و "خيانة الأمانة"، وهي ثلاث قضايا مختلفة تريد النيابة العامة اتّهام رئيس الوزراء بها.



وقبل ذلك، كان الموعد المُحدّد لعقد هذه الجلسة في 10 تموز.