بوتين أسف لانهيار الاتفاق النووي: إيران أكثر بلد شفافية بالعالم بالمجال النووي

أعرب الرئيس الروسي ​فلاديمير بوتين​ عن أسفه لانهيار ​الاتفاق النووي​ مع ​إيران​ بسبب ​واشنطن​، مشيراً إلى أن "إيران أكثر بلد شفافية في ​العالم​ في المجال النووي"، لافتاً إلى أن "المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية أكّد له أن إيران تفي بكل التزاماتها"، مضيفاً: "كان الأحرى بإيران ألا تنسحب من الاتفاق النووي"، متابعاً: "روسيا ليست فرقة إطفاء ونحن غير قادرين على إنقاذ الجميع"، مفيداً بأن "أميركا خرجت من الاتفاق النووي الذي انهار والأوروبيون لا يستطيعون إنقاذ طهران".



وكان مسؤول إيراني قد أعلن صباح اليوم لوكالة "إسنا"، أنّ "إيران توقّفت عن التقيّد ببعض الالتزامات في الاتفاق النووي".



وكان قد أعلن ​مجلس الأمن​ القومي الإيراني الأسبوع الماضي، أنّ "الانسحاب من ​الاتفاق النووي​ سيكون على مراحل ودون توقّف"، مؤكّدًا "أنّنا سنتخذ عند الضرورة إجراءات أشد من الانسحاب من الاتفاق".



مع التذكير أنّ طهران كانت قد أمهلت في الثامن من أيار، الدول الأوروبية المعنية بالملف النووي الإيراني، شهرين لإخراج القطاعين المصرفي والنفطي الإيراني من عزلتهما الناجمة عن العقوبات الأميركية، وإلّا فإنّ إيران ستعلّق تعهّدات أُخرى واردة في الاتفاق النووي.