البابا:نفكر باللاجئين في البلاد المجاورة لسوريا خصوصا في لبنان والأردن

لفت ​البابا فرانسيس​ في رسالة عيد الفصح الى أن "الكنيسة اليوم تجدد شهادة الرسل الأولى وتحتفل بتسبيح قيامة الرب. المسيح حي وهو رجائنا وأجمل شيء لهذا العلم وكل ما يلمسه يمتلئ حياة ويصير أجمل، هو معنا ولا يتركنا"، مشيرا الى أن "من شعر أنه عجوزا بسبب المخاوف والشكوك، المسيح حاضر لاعطاء الرجاء".



وأكد أن "قيامة الرب هي مبدأ الحياة جديدة لكل انسان، التجديد الحقيقي ينطلق من القلب والضمير والقيامة بداية عالم جديد بداية تحرير من عبودية الموت والخطيئة بفضلها العالم منفتح على ملكوت السلام والمحبة"، مشددا على أن "المسيح حي ويعيش معنا ويجب أن نكتشفه، هو يسامح كل من مر بتجربة وحزن".