حشد تسويقي لصفقة القرن

كتب المحرر السياسي

مركز بيروت للأخبار_حث مستشار البيت الأبيض جاريد كوشنير مجموعة من السفراء للانفتاح على اقتراح الرئيس الأميركي دونالد ترامب للسلام في الشرق الأوسط المسمى "صفقة القرن"، وأعلن:"سيكون علينا جميعاً النظر في تنازلات معقولة تتيح تحقيق السلام"

وستعلن "صفقة القرن" بعد تأليف الحكومة الإتلافية في إسرائيل برئاسة بنيامين نتنياهو وذلك في أوائل حزيران المقبل .

أما "اقتراح السلام"، فيتألف من شقين: شق سياسي يتناول القضايا السياسية الجوهرية مثل وضع القدس، وشق اقتصادي يهدف إلى مساعدة الفلسطينيين في تعزيز اقتصادهم، ودعم الوجود الفلسطيني في دول اللجوء، والذي يهدف إلى توطين الفلسطنيين في الدول وتسعى الإدارة الأميركية لتأمين مستلزمات مالية لهذه القضية.

سيناريو الإدارة الأميركية هذا، يهدف إلى طمس القضية الفلسطينية ونسف القرارات الأممية المتعلقة بالتأكيد على حق الفلسطنيين بالعودة إلى وطنهم، والاعتراف بالقدس عاصمة فلسطين.