توتر وانقطاع بين حارة حريك والجبل!!

مركز بيروت للأخبار_ مصدر سياسي مطّلع أكد أن العلاقة بين المختارة وحارة حريك منقطعة، وهناك محاولات واتصالات يقوم بها جنبلاط مع الرئيس نبيه بري للوصول إلى تسوية في قضية النزاع الحاصل على خلفية قرار اتخذه وزير الصناعة في الحكومة السابقة وائل أبو فاعور، حيث ألغى رخصة معطاة لأحد المقربين من "حزب الله" في منطقة البقاع لمنشأة صناعية، ويذكر أن الترخيص قد أعطي لهذه المنشأة سابقاً من قبل الوزير حسين الحاج حسن، ضمن الشروط القانونية، ولكن عدم التفاهم على صيغة لتشغيل المنشأة واستفادة القيمين على المنطقة وخاصة من جهة البقاع الغربي بمحاذاة منطقة الباروك، أدى إلى انزعاج النائب السابق وليد جنبلاط والوزير أبو فاعور.

وأكد المصدر استبعاد التفاهم بين الطرفين بالرغم من مساعي الرئيس بري للتهدئة وكان آخرها زيارة جنبلاط لقصر عين التينة أمس .