لافروف: الاتحاد الأوروبي لم يعد الشريك التجاري الأول لروسيا

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن الاتحاد الأوروبي لم يعد الشريك التجاري الأول لروسيا، وحلت محله دول "بريكس" ورابطة الدول المستقلة ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ.



وقال لافروف خلال اجتماع مجلس شؤون السياسات الخارجية والدفاعية اليوم السبت: "يتعزز الاتجاه الشرقي لسياستنا الخارجية، والآن تعتبر الصين وبلدان رابطة الدول المستقلة ودول منطقة آسيا والمحيط الهادئ وبريكس، (وليس الاتحاد الأوروبي) شركاءنا التجاريين الرئيسيين".



وأورد معطيات هيئة الجمارك الفدرالية الروسية التي تشير إلى تقلص حصة الاتحاد الأوروبي في التجارة مع روسيا من 49 بالمئة إلى 42.7 بالمئة، وازدياد حصة الدول التي ذكرها من 40 بالمئة إلى أكثر من 45 بالمئة.





وأكد لافروف أن "هذا هو الرد على المتشائمين الذين لم يثقوا بقدرتنا على إعادة التمركز بسرعة والانخراط في العمليات التنموية الآسيوية بشكل مثمر بالنسبة لنا".



يذكر أن الاتحاد الأوروبي، الذي كان أكبر شريك تجاري لروسيا لفترة طويلة، فرض عقوبات اقتصادية على روسيا في عام 2014 على خلفية النزاع في أوكرانيا وانضمام القرم إلى روسيا.



وردا على ذلك فرضت روسيا قيودا على استيراد بعض السلع، بينها المواد الغذائية، من الاتحاد الأوروبي.