قمة الهاوية ..كم مرة هتك شرف العرب كتب : رفيق نصرالله

تبحث في كبريات وصغيرات الصحف الأجنبية عن خبر يتعلق بقمة تونس فلا تجد اي خبر او اي اثر او اي اهتمام

... ربما يعكس هذا حقيقة ما ينظر اليه العالم لواقع العرب الذين خرجوا من كل حساب...

بعد ان فقدوا الموقف والإرادة وتمزقت الخرائط العربيه ليس بفعل تأمر المستعمر فقط بل بسبب تركيبة هذه الأنظمة المتبوعة للغرب ...

ليس بهذه القمة جمال عبد الناصر ولا هواري بومدين ولا حافظ الاسد ولا ياسر عرفات ولا أميل لحود حتى ولاالملك فهد صاحب اول مبادرة للأرض مقابل السلام ولا قيادات اخرى كانت تلون مواقف العرب ولو بالشكل بشىء من الكرامة الوطنية والقومية..



قمة العام الماضي التي عقدت بالرياض سميت قمة القدس ردا على الموقف الاميركي الاعتراف بالقدس عاصمة ابدية لإسرائيل وطارت القدس وبقيت قرارات القمة حبرا على ورق وانحصر عدو العرب بايران

وقمة تونس سميت قمة الجولان وستكون قراراتها حبرا على ورق وتطير الجولان وتبقى ايران عدوة العرب

وفي العام القادم ربما ستحمل القمة عنوان قمة الضفة الغربية ردا على الموقف الاميركي الذي سيدعم فرض سيادة اسرائيل على الضفة ومن يدري فقد تعقد قمم اخرى والعديد من الارض العربية ستكون تحت السيطرة الاسرائيلية امام الانهيارات العربية المتدحرجة ...

انها قمة الهاوية التي وصل اليها العرب. حيث يهتك شرف العرب ليس بسبب ما يفعله الاستعمار. بل المتآمرون العرب و الصهاينة العرب ..

لهذا من الطبيعي ان لا يكترث بهم احد في هذا العالم بعد ان فقدوا كراماتهم وصارت انظمتهم مجرد أنظمة تابعه للغرب وصارت ارضهم ارض قواعد اجنبية وصار الحاكم العسكري الاميركي هو من يحدد المواقف والاتجاهات وربماسيصل الامر لكي يحددهما الاميركي كيف سيصلي العرب

صار التطبيع هدفا وعلى حساب القضية الفلسطينية وصارت فلسطين رغيف خبز تتناتشه فتح السلطة وحماس.. واي مستوى وصلت اليه القضية بعد كلام ابو مازن امام القمة...

البقية بحياة العرب !!!!