قيومجيان: ملتزمون تحدي تحديث الدولة وتصحيحها من الفساد

اكد وزير الشؤون الاجتماعية ريشار قيومجيان "انه "لدى القوات اللبنانية تحديات كثيرة اليوم، الى جانب هم بناء الدولة والهم السيادي الثابت الذي لن تتخلى عنه يوما، فالسيادة ليست كاملة في ظل وجود سلاح غير شرعي وفريق سياسي عسكري ايديولوجي يشارك في حروب اقليمية ويحمل سلاحا يمكن استعماله في الداخل اذا اراد ذلك".



وخلال اللقاء القواتي الذي نظمته منسقية بلجيكا في "القوات"، أشار قيومجيان الى "ان الهم المطروح اليوم هو في الميدان السياسي المتمثل بمجلسي النواب والوزراء ف"القوات" تدخل للمرة الاولى الى مجلس النواب بهذا العدد الكبير من النواب، وللمرة الثانية بعدد جيد في مجلس الوزراء يساهم في المشاركة في الحكم"، مشيراً إلى أنه "لدينا تحد آخر يكمن بتصحيح وضع الدولة التي يشوبها الفساد والمحسوبيات وعيوب كثيرة، كما تحتاج الى تحديث وتطبيق الحكومة الالكترونية ونحن ملتزمون بهذا التحدي حتى النهاية".



وركز على ان "ما يميز "القوات" هو ان القيادة والقاعدة متماسكتان فيما هذا الامر غير موجود في معظم الاحزاب الاخرى، ورد سبب ذلك للقناعات والمبادئ والتضحيات المشتركة. كما شدد "على ان التحديات التي تواجهنا اليوم مختلفة عن التحديات التي وجدت في الحرب وبالتالي لكل جيل دور وتضحيات تتغير وفق الظروف"، مشيراً إلى أن "حزب "القوات" مثل يحتذى به في العمل السياسي واثبت انه الطرف الوحيد الذي لا شبهة عليه، ويمارس السياسة بشفافية واخلاق عالية وذلك بشهادة الاخصام قبل الحلفاء".