نتانياهو يواجه جلسة استماع للدفاع عن نفسه من تهم الفساد بعد الانتخابات

أعلنت وزارة العدل الاسرائيلية ان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو سيواجه جلسة استماع بعد الانتخابات للدفاع عن نفسه في مواجهة تهم الفساد التي خيمت على حملته الانتخابية. واشار البيان الى أن "جلسات الاستماع ستجري قبل 10 تموز" وأوصت الجهات ذات العلاقة بالاستعداد.



وسيتم تقديم ملفات التحقيق للمحامين في العاشر من نيسان أي بعد يوم من الانتخابات، وهو ما يستبعد احتمال عقد جلسة الاستماع قبل الانتخابات. وفي حال إعادة انتخاب نتانياهو وتوجه التهم إليه، فسيصبح أول رئيس وزراء يتولى مهامه بعد اتهامه.



​​​​​وكان النائب العام أفيشاي ماندلبليت أعلن الشهر الماضي نيته توجيه الاتهام لنتانياهو بالاحتيال وخيانة الثقة والرشوة بناء على توصيات الشرطة. ولكن قبل توجيه التهم رسميا إلى نتانياهو، قال ماندلبليت إنه ستُعقد جلسة استماع لرئيس الوزراء ستتاح له خلالها فرصة الدفاع عن نفسه.