بومبيو: سننافس روسيا والصين على أوروبا الشرقية

أعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أن الولايات المتحدة ستنافس روسيا والصين على الحضور في أوروبا الشرقية.



وقال بومبيو خلال مؤتمره الصحفي المشترك مع نظيره البولندي ياتسيك تشابوتوفيتش في وارسو، اليوم الثلاثاء: "نأمل بأن تظهر هذه الزيارة مشاركة الولايات المتحدة في شؤون أوروبا الشرقية والوسطى".



وأضاف بومبيو أن روسيا والصين تحاولان "ملء الفراغ" في المنطقة، مؤكدا اهتمام واشنطن بها.



وذكر الوزير البولندي أنه بحث مع بومبيو خطط توسيع الحضور العسكري الأمريكي في بولندا. وأعرب عن أمله باستكمال نشر عناصر الدفاع الصاروخي الأمريكي في بلاده قريبا.



وأكد الوزيران معارضتهما لمشروع "السيل الشمالي 2" الروسي لتوريد الغاز إلى ألمانيا عبر بحر البلطيق. واعتبر تشابوتوفيتش أن هذا المشروع "يضر بأمن الطاقة في أوروبا".





وتطرق الوزيران أيضا إلى موضوع الأمن السيبراني. وقال بومبيو: "نتخذ قرارات صعبة بالنسبة للولايات المتحدة، لكننا لن ننشر تكنولوجياتنا في بلد، يمكن للصين اختراقها فيه".



من جهته، أشار تشابوتوفيتش إلى أن مسألة الأمن السيبراني ونشاط الشركات الصينية تناقش على مستوى الاتحاد الأوروبي وهناك تبادل للمعلومات مع واشنطن.



وتجدر الإشارة إلى أن وارسو هي المحطة الأخيرة لجولة وزير الخارجية الأمريكي في أوروبا الشرقية، التي شملت أيضا هنغاريا وسلوفاكيا. ومن المقرر أن يشارك بومبيو بوارسو خلال الأيام القادمة في عمل مؤتمر دولي حول الشرق الأوسط، من المتوقع أن يركز اهتمامه على مواجهة إيران.