الصين والولايات المتحدة تستأنفان مفاوضاتهما التجارية قبل عاصفة قد تضرب الاقتصاد العالمي

يستأنف الأميركيون والصينيون اليوم مفاوضاتهما التجارية بينما حذر صندوق النقد الدولي من "عاصفة" قد تضرب الاقتصاد العالمي ومرتبطة جزئيا بزيادة في الرسوم الجمركية قررها البلدان العملاقان على جانبي المحيط الهادىء.



 



وقبل أقل من ثلاثة أسابيع من المهلة التي حددها الرئيس الأميركي دونالد ترامب مهددا بفرض عقوبات تجارية جديدة على الصين، وصل مساعد ممثله للتجارة جيفري غيريش إلى بكين لإجراء محادثات تمهيدية.



 



وصباح اليوم شاهد مراسل "وكالة فرانس برس" مساعد ممثل التجارة الأميركية جيري غيريش يغادر فندقه الواقع على مقربة من السفارة الأميركية في العاصمة الصينية بدون أن يدلي بأي تصريح للصحافيين.



 



ولم يؤكد أي مصدر صيني أو أميركي بدء المفاوضات التي أعلن البلدان أنها ستنطلق اليوم في مكان لم يحدد في العاصمة الصينية.