هآرتس"، نتنياهو يقرر عدم تمديد ولاية بعثة الوجود الدولي الموقتة في الخليل

قال بيان صادر عن ديوان رئاسة الحكومة الإسرائيلية أمس (الاثنين) إن رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو قرر عدم تمديد ولاية بعثة الوجود الدولي الموقتة (TIPH) في مدينة الخليل، التي يتم تجديد عملها مرتين في السنة، في كانون الثاني/يناير وحزيران/يونيو، عبر توقيع الفلسطينيين وإسرائيل.



وأضاف البيان أن نتنياهو أكد أن إسرائيل لن تسمح بوجود قوة أممية تعمل ضدها.



وعلمت صحيفة "هآرتس" أن المستوطنين وأحزاب اليمين مارسوا ضغوطاً على نتنياهو لاتخاذ هذا القرار. كما أن الشرطة الإسرائيلية ادعت أن الفلسطينيين يستغلون وجود البعثة لتقديم شكاوى كاذبة ضد الجنود وعناصر الشرطة الإسرائيلية في الخليل.



وانتشرت هذه البعثة في الخليل بعد وقوع مجزرة الحرم الإبراهيمي سنة 1994. وتتمثل مهمتها في مراقبة الحوادث الأمنية التي يرتكبها الطرفان الفلسطيني والإسرائيلي ولا يحق لها التدخل لدى وقوع أي حادث. وهي تتألف من نحو 60 مراقباً من الدنمارك وإيطاليا والنرويج والسويد وسويسرا وتركيا.



وكانت الجامعة العربية استنكرت نية إسرائيل وقف عمل هذه البعثة. وطالب رئيس قطاع فلسطين في الجامعة سعيد أبو علي الدول الست المشاركة في البعثة بعدم الرضوخ للموقف والسياسات الإسرائيلية، والإصرار على مواصلة قيام البعثة الدولية بدورها من خلال ممارسة الضغط على الحكومة الإسرائيلية.