الادارة الأميركية تعتمد السعودية لاحتواء الغضب الفلسطيني والعربي

كشفت صحيفة "يديعوت احرونوت" الاسرائيلية ان صهر الرئيس الأميركي ومستشاره جارد كوشنير كان قد التقى قبل اسبوعين ولي العهد السعودي محمد بن سلمان وتناولت المحادثات التي استغرقت ساعات طويلة قرار الرئيس ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل وما يمكن ان يؤدي اليه من تداعيات سياسية وأمنية. واشارت الصحيفة الى اتصالات كانت قد جرت مع "معسكر الأعتدال العربي" لأطلاعهم على الموقف والتشاور والدور الذي يمكن لهذه الذول ان تؤديه وخصوصا احتواء ردود فعل الشارع الفلسطيني والعربي.واكدت الصحيفة ان تلاقي مصالح الرياض وواشنطن وحرص الولايات المتحدة على ابقاء السعودية في صورة القرار قبل اسبوعين من اعلانه قد يساهم كضامن لبعض الهدوء الذي تحتاحه واشنطن