أهالي كفرجوز ويحمر الشقيف يشتكون من الكلاب الشاردة ومكب النفايات

أفاد مراسل ​​ في ​النبطية​ أن اهالي ​كفرجوز​ اشتكوا من ان عددا من ​الكلاب​ الشاردة والمسعورة هاجمت عددا من المواطنين ليلا في ساحة البلدة وهي تقتات من اكوام ​النفايات​ على جوانب الطرق ، محذرين من تفاقم هذه المشكلة، ولفت اهالي يحمر ​الشقيف​ بدورهم في بيان ان مكب النفايات الذي تستخدمه البلدية في البلدة بات مرتعا للكلاب الشاردة ليلا ونهارا ما يحرم ​المزارعين​ من الوصول الى اراضيهم الزراعية لاستثمارها بحرية مطالبين البلدية اقفال المكب او استخدام الطمر الصحي للنفايات والتي تتسبب بروائح تصل الى المنازل مع هبوب الرياح الساخنة ، كما ان طريقة حرق النفايات في المكب تؤذي المواطنين وكبار السن نتيجة الدخان المتصاعد الذي يصل الى المنازل ، مناشدين المدعي العام البيئي في النبطية اتخاذ قرار قضائي باقفال المكب لخطورته والسموم التي تصدر منه خاصة وان مختار البلدة رفيق زهور تقدم باخبار للمديرية الاقليمية لامن الدولة في النبطية ضد المكب فقامت بمعاينته واعداد تقرير عنه رفعته للنيابة العامة البيئية في النبطية وهو مدعم بالصور والوثائق التي تبين حجم اضراره على الصحة و​السلامة العامة​ للمواطنين في البلدة ، مع العلم ان المكب اقيم فوق تلة تعوم على الينابيع الجوفيه وتشرف على ​نهر الليطاني​ وهنا الخطورة الكبرى بيئيا وصحيا على مصادر المياه التي تنساب نحو النهر .