الطاشناق والرابطة السريانية:أي تمثيل منتقص لا يؤدي الى حكومة وحدة وطنية

عقد لقاء، بين الامين العام لحزب الطاشناق النائب هاغوب بقرادونيان، ورئيس "الرابطة السريانية" حبيب افرام، في مقر الحزب في برج حمود، وصدر عن المجتمعين بيان مشترك اكد فيه الطرفان "عمق العلاقات التاريخية والايمانية والاجتماعية والسياسية بين الأرمن، والسريان ليس في لبنان فقط، بل في الشرق والعالم"، مشددين على "أن ما بينهما وحدة الدم خاصة أنهما معا ضحية الابادات والمجازر". واكدا "تحالفهما السياسي الثابت منذ عشرات السنين، وعلى نظرتهما المشتركة الواحدة الى قضايا لبنان، وترجما ذلك عبر العديد من المحطات". وشددا على حق كل المكونات اللبنانية في التمثيل الصحيح في المجلس النيابي وفي الحكومة".



وتابع البيان:" بادر حزب الطاشناق ،الى دعم مطالب الاقليات المسيحية بزيادة عدد نوابها الى 3، والى حقها في التمثيل الوزاري عبر زيادة عدد الوزراء الى 32".



وشدد الطرفان على" أن أي تمثيل منتقص لا يؤدي الى حكومة وحدة وطنية". ورفضا "أن يتواجها وكأن المشكلة بينهما. وكأن لا حل لأزمة التمثيل المشترك إلا على حساب أحدهما". وناشدا الرئيس العماد ميشال عون، "التدخل بشكل مباشر، فهو " بي الكل"،وهو المؤتمن عل حقوق كل اللبنانيين، كما ناشدا الرئيس المكلف سعد الحريري الذهاب الى حكومة 32 بحيث يفتح الباب على حل يرضي كل الأطراف".



ورأى الطرفان "اما اذا بقي الاصرار على حكومة من 30، فلا بد من أن تفكر كل الاطراف بتضحية ما، على غرار ما فعله بكبر الثنائي الشيعي في تمثيل الوزير كرامي من حصتهما".