مسؤول ايراني: واشنطن لا يمكنها التغطية على جرائم الصهاينة ضد أطفال فلسطين

دعا مندوب ​ايران​ وسفيرها لدى منظمة ​الامم المتحدة​ ​غلام علي خوشرو​، المجمتع الدولي الى "عدم السماح لغطرسة ​اميركا​ وجرائم الصهاينة بتضييع حقوق ال​فلسطين​يين"، مؤكدا انه "لا يمكن لاميركا التغطية على جرائم الكيان الصهيوني ضد اطفال فلسطين".



ولفت إلى أن "اوضاع فلسطين تمضي الى التدهور ولقد استشهد خلال مسيرات العودة للفلسطينيين لغاية الآن اكثر من 200 وجرح اكثر من 22 الفا"، مشيراً إلى أن "ما يريده المتظاهرون الفلسطينيون هو العودة الى ارض وديار الآباء والاجداد وتشكيل ​الدولة الفلسطينية​ المستقلة وعاصمتها ​القدس​ الشريف".



وأشار إلى أن "الكيان الصهيوني يقتلهم لكونهم فلسطينيين لانه لا يعترف بأي حق لهم حتى حق الحياة، هذه هي نتيجة الظلم بحق الفلسطينيين على مدى 70 عاما والذي استمر بدعم من اميركا وعدم اكتراث من قبل ​مجلس الامن​"، منوهاً الى ان "اميركا استخدمت الفيتو لنقض 44 مشروع قرارٍ ضد الكيان الصهيوني في ​مجلس الامن الدولي​"، مضيفا: "ان مجلس صادق على نحو 300 قرار حول القضايا المتعلقة بفلسطين الا ان الكيان الصهيوني خرقها كلها ليصبح في مقدمة المنتهكين لقرارات هذا المجلس".