كيدانان: لبنان بدأ يستعيد وهجه الحضاري باعتماده مركزا اقليميا لمنظمة الفرنكوفونية

أشاد وزير ​السياحة​ افاديس كيدانيان "بكلمة ​رئيس الجمهورية​ العماد ​ميشال عون​ المقتضبة في ​القمة الفرنكوفونية​، التي طرح فيها اهمية اعتماد ​لبنان​ كمركز اقليمي لمنظمة الفرنكوفونية"، مشيرا الى ان "كلمة الرئيس عون، لاقت استحسانا من الحاضرين بعدما ابرز اهمية الفرنكوفونية بالنسبة للبنان، وهو تقصّد ان يحصر كلمته بنقاط معينة تختص بالفرنكوفونية وغنى لبنان الثقافي والتاريخي والذي يجعل منه ملتقى للحضارات ونموذجا للتعايش،" ولفت كيدانيان الى "ان لبنان مهيئ لحل المشاكل في بعض الدول المنتمية الى الفرنكوفونية بسبب التعدد في مجتمعاتها".





وشدّد كيدانيان في حديث اذاعي من ييريفان، على "ان لبنان كان قبل الحرب مركزا اساسيا للثقافة في المنطقة واليوم بدأ يستعيد وهجه الحضاري من خلال اعتماده مركزا اقليمياً لمنظمة الفرنكوفونية، ما يثبت ان هذا البلد الصغير، كبير بدوره وسيجمع على ارضه كل الدول التي تتكلم اللغة الفرنسية"، وأبرز كيدانيان تهافت الدول للانضمام الى الفرنكوفونية، وأكّد ان "بناء جديدا بدأ يرتفع على عهد الرئيس عون ونبنيه حجرا فوق حجر، لأن لبنان بحاجة لاستعادة دوره كمركز للفكر والعلم والفن وهذا ما يميزنا في محيطنا، فغنى لبنان هو بحضارته الانسانية،" ولفت الى ان "المركز الاقليمي هذا سيجذب اعداد كبيرة من رعايا الدول الفرنكوفونية فيصبح لبنان مقصدا لهم، للعمل كما للسياحة، ما سينهض اقتصاده"، وطمأن الى "ان الرئيس عون يملك تصوّراً عن آلية اطلاق المركز الفرنكوفوني في لبنان".