افرام: القرار سيؤخذ في النهاية بتشكيل حكومة بمن حضر

اعتبر رئيس لجنة ​الاقتصاد​ والتجارة و​الصناعة​ النائب ​نعمة افرام​، "ان نتيجة ​تشكيل الحكومة​ هي ربح لجميع الافرقاء وتفوق اهمية حصول فريق على وزير بالناقص او وزير بالزائد،" مؤكدا ان "هناك عوامل خارجية تمنع تشكيل الحكومة وليست الاسباب داخلية، وفي النهاية سيؤخذ القرار وستتشكل الحكومة بمن حضر"، واوضح ان في هذه الحالة "هناك نوعان من الحكومات، بمن حضر ضد ​المجتمع الدولي​ والثانية بمن حضر يرضى عليه المجتمع الدولي، وهذه الاخيرة هي التي تصب في مصلحة ​لبنان​ لأننا على ابواب تنفيذ مؤتمر سيدر".



ولفت افرام في حديث اذاعي الى "ان في آخر 4 سنوات مستوى الحياة في لبنان ينحدر بشكل ملفت، وبنسبة تصاعدية وصلت الى 40 بالمئة ، وهذا الشيئ يلمسه كل المواطنين والعائلة اللبنانية تعيش الوجع"، مشيرا الى ان "لم تكن في يوم من الايام هموم ​التلوث​ والامراض السرطانية بهذا الحجم، فبتنا نقلق على صحة اولادنا"، وإذ اعتبر "ان ​الانسان​ اولاً، طمأن ان هناك خطوات تتخذ لمعالجة هذه الازمات"، وشدّد على ان "قوانيننا قديمة تقفل الطريق امام الحلول التي تؤدي الى نهضة اقتصادية في لبنان، ولذلك علينا العمل على تطويرها، والاقتصاد يسير بالتوازي مع مبدأ الانسان اولا"، واعتبر ان "الارادة للتحسين موجودة عند كل فريق لوحده ولكن المشكلة تكمن عند الجمع الذي نفشل فيه في توحيد وجهات النظر لانتاج" ورأى ان المصلحة في اتخاذ القرار ولو جاء على حساب احد الافرقاء، هي افضل من عدم اتخاذ القرار".