"رأس الأفعى" و"إمبراطور الإرهاب" و"القرضاوي".. من هم أخطر المطلوبين في مصر

تمكن الجيش الليبي من إسقاط إرهابي خطير وهو هشام عشماوي، الذي اعتبرته مصر "صيدا ثمينا" وكنزا للمعلومات، ومفتاح العثور على باقي الإرهابيين المطلوبين لمصر.





ويعد هشام عشماوي أخطر إرهابي مصري في ليبيا وهو "رأس الأفعى"، وأول الإرهابيين المطلوب القبض عليهم في مصر ضمن قائمة تضم أيضا الإرهابي أبو أسامة المصري، والذي رجحت بعض التقارير مقتله، وهو زعيم تنظيم بيت المقدس، وتولى زعامة التنظيم في أغسطس عام 2014، وأعلنت المخابرات البريطانية في نوفمبر 2015، أنه العقل المدبر لحادث إسقاط الطائرة الروسية فوق سيناء.



إقرأ المزيد

عشماويمن هو "عشماوي" الإرهابي الخطير المعتقل في ليبيا.. وما علاقته بالجيش المصري (صور)

وهناك أيضا شادي المنيعي والذي أكدت مصادر قبلية في سيناء مقتله أيضا، وهو أحد قيادات تنظيم بيت المقدس، وارتبط اسمه بحادث مقتل الجنود في رفح في2012، ورصدت قبيلة الترابين مكافأة مليون جنيه لمن يقتله.



أما عمن يسمى بـ"إمبراطور الإرهاب في سيناء" كمال علام، فهو قائد تنظيم بيت المقدس، وتضاربت الأقوال أيضا حول مقتله، وهو هارب من حكم إعدام، وسبق أن تم اعتقاله في 2003، لكنه هرب من السجن أثناء الثورة بعد عملية اقتحام السجون، وقام بالعديد من العمليات الإرهابية.



ويعتبر الإرهابي عمرو سعد المطلوب رقم واحد للأجهزة الأمنية، وهو العقل المدبر لتفجيرات الكنائس، ورصدت قوات الأمن مبلغ نصف مليون جنيه لمن يدلي بمعلومات عنه، بعد إثبات تورطه في تدريب الانتحاريين اللذين استهدفا كنيستي مارجرجس في طنطا ومارمرقس في الإسكندرية، ومدهما بحزامين ناسفين، كما تورط في استهداف حافلة الأقباط بمحافظة المنيا، وكذلك سيارة الشرطة في الأقصر، وحوادث إرهابية أخرى، ويرجح بعض الخبراء أن تكون له يد في الحادث الأخير بالواحات العام الماضي.





كل هؤلاء بجانب آخرين وضعتهم قوات الأمن المصرية على قائمة الضبط، وقد أصدرت قوات الأمن في 2016 قائمة بأسمائهم، ومنهم أبو إسراء أو سلمى المحاسنة، وصبري خليل عبد الغنى النخلاوي، وأبو جعفر أو فايز عيد أبو زينة، ووليد محمد عبد الرحمن السيد عوض، ويحمل اسما حركيا "هارون"، وشهرته "وليد الصعيدي"، وأحمد فؤاد أحمد عبد الغني واسمه الحركي عزام، ومحمود إبراهيم واسمه الحركي ميسرة، وغيرهم كثيرا.



وهناك أيضا عناصر من تنظيم الإخوان الهاربين إلى تركيا وقطر، ومنهم يوسف القرضاوي، ووجدي غنيم، وعاصم عبد الماجد، وطارق الزمر.