نهاد المشنوق نفى السماح لبلدية الغبيري أن تسمّي شارعاً باسم مصطفى بدر الدين

نفى وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال نهاد المشنوق أن يكون قد وقّع قراراً يسمح بموجبه لبلدية الغبيري أن تسمّي شارعاً باسم مصطفى بدر الدين "أحد المتّهمين الرئيسيين لدى المحكمة الخاصة بلبنان في جريمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري."





وأكّد المشنوق أنّه "لا يوافق على هذه التسمية وبالتالي يعتبر قرار بلدية الغبيري مرفوضاً من قبل وزارة الداخلية، ويشدّدعلى أنّ رفضه التوقيع لا يمكن اعتباره موافقة ضمنية على القرار خصوصًا حين يتعلّق الأمر بخلاف سياسي يتداخل فيه الطابع المذهبي بالأمني وينشأ بموجبه خطر على النظام العام، الذي هو من أساس واجبات هذه الوزارة".



وعليه، ستوجّه وزارة الداخلية كتابًا إلى بلدية الغبيري غدًا تطلب بموجبه إزالة اللافتات.