مصر ترحب باتفاقية "جدة" للسلام

أعربت وزارة الخارجية المصرية، اليوم الاثنين، عن ترحيبها بالتوقيع على اتفاقية جدة للسلام بين كل من الرئيس الإريتري أسياس أفورقي ورئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد.





ووقعت الاتفاقية بحضور الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، وبرعاية العاهل السعودي سلمان بن عبدالعزيز.



وأكد البيان على أن توقيع الاتفاق يمثل تطورا هاما في منطقة القرن الأفريقي والقارة بأكملها، لما ينطوي عليه من إنهاء وتسوية نزاع بين البلدين الشقيقين، والذي امتد لسنوات طويلة، مشيرا إلى تطلع مصر إلى تعزيز دعائم الأمن والسلام والاستقرار في القرن الأفريقي لما فيه مصلحة شعوب المنطقة.



وشهدت السعودية، الأحد، توقيع إثيوبيا وإريتريا "اتفاقية جدة للسلام" برعاية الملك سلمان، وبحضور ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.



وعادت العلاقات إلى مسارها الطبيعي بين البلدين في يوليو الماضي، بعد أن وقع الطرفان اتفاقية لوقف الحرب التي راح ضحيتها 70 ألف شخص بينهما.



المصدر: الصفحة الرسمية لوزارة الخارجية المصرية