الاتحاد الأوروبي: نتعاون مع إيطاليا واليونان تحسبا لهجرة قد تحدث من إدلب

أكد مفوض الهجرة والشؤون الداخلية بالاتحاد الأوروبي، ديميتريس أفراموبولوس، أن الاتحاد يتعاون مع اليونان وإيطاليا، استعدادا لموجة جديدة من الهجرة، قد تتدفق من مدينة إدلب في سوريا.





وقال أفراموبولوس، في تصريح صحفي اليوم الخميس: "نحن نتعاون مع إيطاليا واليونان حال حدثت هجرة للسكان من إدلب إلى البلدين"​​​.



وأضاف أن الاتحاد حصد نتائج جيدة من دعمه لليونان، في قضية الهجرة، قائلا: "أعطينا اليونان 6 مليارات يورو.. وراقبنا كيف تعاملت السلطات مع هذا المبلغ للحد من الهجرة، ورأينا شيئا جيدا.



وتعيش أوروبا حاليا أكبر أزمة هجرة، منذ الحرب العالمية الثانية. وعلى الرغم من أن أعداد المهاجرين تراجع كثيرا عن عام 2016، إلا أن القضية لا تزال تمثل تحديا كبيرا لأوروبا، التي تكافح من أجل وفق الهجرة إليها.



جدير بالذكر أن محافظة إدلب، كانت الوجهة الأساسية لجميع الفصائل المسلحة، التي رفضت الدخول في المصالحة، التي شهدتها المحافظات السورية، بالتزامن مع العمليات العسكرية للجيش السوري.



وأعرب مسؤولون أمميون عن تخوفهم من وقوع ضحايا مدنيين، بين نحو 3 ملايين يسكنون في إدلب.