الرئيس عون: نأمل ان يكون للبنان اسهام في رفع مستوى انتاج النبيذ عالميا

التقى رئيس الجمهورية العماد ​ميشال عون​ في ​القصر الجمهوري​ مدير عام المنظمة العالمية للكرمة و​النبيذ​ جان-ماري اوران مع وفد من المنظمة وعرض الاخير أمام الرئيس عون نشاطات المنظمة التي يتولى اداراتها والتي تضم اليوم 46 دولة وهي تأسست في العام 1924 ومركزها الرئيسي في باريس، شارحا دورها التقني والعلمي، ومهمتها التي تقوم على وضع نظم عالمية عالية الجودة بهدف انتاج النبيذ وتصنيعه، وكذلك تطوير هذا الانتاج وازالة العائق من طريق تبادل الخبرات في هذا المجال بين الدول الاعضاء، ونشر الثقافة الخاصة بانتاج النبيذ على الصعيد الدولي".



ولفت الى ان "​لبنان​ انضم الى هذه المنظمة في العام 1995 وهو عضو بالغ النشاط فيها"، مثنيا على "مستوى التعاون الثنائي القائم بين لبنان والمنظمة"، وقال: "انني هنا للمرة الثانية في لبنان للاحتفال "بايام النبيذ اللبناني" التي تقام مرة كل سنتين بمبادرة من ​وزارة الزراعة​ حيث نتبادل الآراء حول آخر ما تم التوصل اليه على الصعد التقنية والاقتصادية والزراعية في مجال صناعة النبيذ، وقد تسنى لي الاطلاع على مدى حيوية ما تحقق لغاية الآن في لبنان حيث ان النبيذ اللبناني هو بالغ الجودة.



ثم شدد مدير عام وزارة الزراعة ​لويس لحود​ على اهمية الاهتمام الذي يبديه منذ العام 2012 وحتى اليوم، تجاه فتح الابواب العالمية امام النبيذ اللبناني، مشيرا الى أنه "لدى لبنان فرصة كبرى من خلال وجودكم في ​رئاسة الجمهورية​ لدعم حضور النبيذ اللبناني في مختلف المحافل الدولية لا سيما في ​اوروبا​ و​اميركا​".



واضاف: "اود ان ازف خبرا ان السوق الصينية قد فتحت امام النبيذ اللبناني، بفضل ​وزارة الخارجية​ ونتيجة جهود مشتركة بين وزارتي الزراعة والخارجية. ونحن بصدد الاعداد مع سفارة لبنان في الصين لتسويق النبيذ اللبناني في الصين، وفيما تستمر "ايام النبيذ اللبناني" في مختلف العواصم وبالتنسيق مع مؤتمرات الطاقة ​الاغتراب​ية"، مطالبا "بوضع المراسيم التطبيقية لانشاء معهد الكرمة والنبيذ الذي صدر قرار عن مجلس الوزراء بانشائه، وحماية المنتج الوطني والتنسيق الاعلاني مع الوزارت المختلفة، وتشجيع الاغتراب اللبناني على استهلاك النبيذ اللبناني كونه يحمل صورة عن حضارة لبنان، حفاظا على تثبيت المزارع اللبناني في ارضه وعدم هجرته منها".



ورد الرئيس عون بكلمة رحب فيها بالوفد، ومذكرا اعضاءه ان تاريخ العلاقة بين لبنان والنبيذ عريقة وتعود الى الاف السنوات، ومشددا على "اهمية التعاون بين لبنان والمنظمة الدولية خصوصا في مجال تبادل الخبرات، وقال: "ان مضاعفة كمية انتاج النبيذ مهمة للبنان في الوقت الحالي"، آملا ان "يكون للبنان اسهام على قدر الاهمية عينه في رفع مستوى انتاج النبيذ عالميا."