ألا ليت المحرقة تحرق الفساد في لبنان!!! ......................كتبت سوسن بركة

فساد وفاسد ومفسدون... ، أين أصبح مشروع نفق سليم سلام ؟ وأين أصبحت الأموال التي رُصدت له؟ هذا فصل من فصول الفساد، أم مخزون اقتصادي؟ بالأمس تناول "مركز بيروت للاخبار" صرف مليوني دولار لجمعية متخصصة بزينة مدينة بيروت، حيث لا حاجة لذلك لنا أمام الأوضاع المعيشية الصعبة والتي يئن المواطن ويحنّ لصرف مساعدة لا تتجاوز الـ50 دولاراً من بلدية بيروت..

أما موضوع محرقة بيروت ما هي إلا فصل اسود اضافي من الفساد، وهو الاخطر والأعلى كلفة. لن يرتدعوا عن سياسة الصفقات الا اذا الشعب أراد!

"انضموا إلينا لنرفع الصوت "بيكفي، نعم للفرز، نحنا شعب بيفرز لبنان، لا للمحارق، محرقتكم مقبرتنا" والكلام هنا للزميلة النائب بولا يعقوبيان.

"أين رأينا إدارة سليمة ومعايير علمية؟! في اي مشروع في لبنان؟ اعطيني حكومة كتلك التي في السويد او فرنسا لكي أفكر بالمحرقة!! وبعد التفكير، أهل العلم ممن لا اجندة منفعية لديهم يجيبونك انها لا تناسب نفاياتنا ذات الطاقة الحرارية المنخفضة الحل البيئي العلمي السليم موجود وهو سهل التطبيق"!!

متى سيصبح لبنان كباقي الدول المتحضرة التي تسعى لشراء النفايات لتوليد الطاقة الكهربائية وتدويرها للاستفادة من المواد التي تدخل في الصناعة وغيرها من الموارد الأساسية؟!