فادي سعد: يجب أن نرى حسن نوايا لنذهب الى لقاء متمم بين جعجع وباسيل

لفت عضو كتلة "الجمهورية القوية" النائب ​فادي سعد​، الى أن "تفاهم ​معراب​ هو صفحة طويلة من الصراع السياسي الذي وصل الى حد دموي"، مشددا على أن "شق المصالحة لا يمكن أن يسقط، الذي اهتز هو التفاهم السياسي وانخرقت بندوه ونحن حريصون على ترميمه لأن الاتفاق له علاقة بالعهد وقوته".



ورأى سعد في حديث اذاعي "أننا نعيش في دولة محاصصة ومؤسسات مترهلة، وهذه فرصة حقيقية لبناء الدولة القوية وهذا هو هدفنا"، معتبرا أن "لقاء رئيس "​التيار الوطني الحر​" الوزير ​جبران باسيل​ ورئيس حزب "​القوات​" ​سمير جعجع​، فلكلوري فلا لزوم له. ولكن هذا اللقاء وارد في اي وقت، لكن يجب أن نرى حسن نوايا لنذهب الى لقاء متمم للعملية التي تحصل".



وأضاف: "القوات يمكن أن تكون في ​الحكومة​ أو خارجها ولكن الان ليس وارد لنا أن نكون خارجها، لأنه لدينا مشاريع يجب أن تنفذ في السلطة التنفيذية"، مشيرا الى أنه "لا أحد لديه الترف بأن تشكل حكومات غير منتجة، فالوضع في ​لبنان​ اقتصاديا وامنيا واجتماعيا ليس في أحسن أحواله وبحاجة لحكومة انقاذية منتجة"، مشددا على "أننا فريق لا يتأثر بالذي يحصل دوليا واقيليما ولا أن نربط تأليف الحكومة بالوضع الأقليمي"