لقاء بكركي التربوي طرح إمكانية البحثِ في تعديل القانون

أعرَب مصدر مواكب للقاء بكركي التربوي برئاسة البطريرك الماروني الكاردينال ​مار بشارة بطرس الراعي​ عن تفاؤله لـ"الجمهورية"، قائلاً: "مِن بين الأفكار التي طرِحت مسألة تقسيط الدرجات للمعلمين إلّا أنّها لم تلقَ الترحيب الكافي. واستُعرضت أكثر من خطة بعيدة المدى، وأخرى قريبة المدى، مِن بين الأفكار طرحُ النائب ​إبراهيم كنعان​ عن القانون رقم 9298 الصادر عام 1974، والذي يقضي بوضع مشروع يرمي إلى تحديد مساهمة الدولة في تخفيف أعباء عن كاهل ذوي التلامذة في ​المدارس الخاصة​، وتمّ التركيز على أنّ التعليم العام الرسمي يُكلّف الدولة أكثر مِن كلفةِ التلميذ في التعليم الخاص، فهي تُسدّد عنه نحو 8 آلاف دولار سنوياً، بينما في الخاص 5 آلاف دولار".



وأضاف "يبقى الأساس في ما سينتج عن اللجنة التي هي في صددِ التشكّلِ بعد أن تحدّد ​الكتل النيابية​ ممثليها، وأولى مهامّ هذه اللجنة دراسةُ الحلول والمخارج القانونية للأزمة التربوية الراهنة".



ولفتَ المصدر إلى "أنّ معظم النواب وإنْ اختلفوا في طروحاتهم حول الحلول الممكنة، فقد أجمعوا على الإشادة في مستوى المدارس الخاصة، حيث تعلّموا على مقاعدها". ولا يُنكر المصدر أنّ مِن بين الطروحات "إمكانية البحثِ في تعديل القانون 46".