ممثل السويد بالأمم المتحدة: غياب الحوار بين بوتين وترامب ألقى بظلاله حتى على مجلس الأمن الدولي

أعرب الممثل الدائم للسويد لدى ​الأمم المتحدة​، أولوف سكوغ، عن اعتقاده بـ"أن غياب الاتصالات الرفيعة المستوى بين ​روسيا​ و​الولايات المتحدة​ لا يسهم في تحسين التعاون داخل ​مجلس الأمن الدولي​"، مشيراً إلى أنه "بمناسبة قمة الرئيس الروسي ​فلاديمير بوتين​ والرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​، من وجهة نظر مجلس الأمن، هناك مشكلة متمثلة في أن غياب الحوار رفيع المستوى بين أكثر السلطات تأثيراً في العالم، ساهم في تعقيد الوضع وظهور الصراعات في مجلس الأمن".



ولفت إلى ان "​السويد​ لديها رؤيتها الخاصة للوضع في شبه جزيرة ​القرم​ وكذلك بشأن سلامة وانتهاكات الحدود في ​أوروبا​، والسويد لا تستبعد أن يكون هناك بعض التغييرات في هذا الموقف بعد اجتماع بوتين وترامب"، مشيراً إلى أنه "إذا كان اجتماع الزعيمين يمكن أن يوفر مناخ عمل، وأجواء أكثر ملاءمة في العالم، فلماذا لا نحيي ذلك".