ماذا حصل في غزة ؟؟؟؟ ............كتب: رفيق نصرالله

الاسرائيليون يقولون انهم لم يتفقوا على الدخول في هدنه طويله مع الفلسطينيين في غزة وان كانوا لا يريدون وفق بيانهم تصعيد الموقف مكتفين يالغارات التي نفذوها واعتبروها ردا قاسيا ...

الفلسطينيون يؤكد ون انهم قبلوا بوساطة مصرية لوقف اطلاق الصواريخ واعادة الوضع الى ما كان عليه منذ اخر جولة قتال عام ٢٠١٤...

المصريون بدورهم ووفق الاعلام المصري يؤكدون الوساطة والاتفاق ...

وطبعا كان لا بد من استغلال الموقف اميركيا واسرائيليا لتوجيه الاتهام لايران انها وراء التصعيد وان القذائف التي سقطت على مستعمرة اسرائيليه هي من صناعه ايرانية ...

وكان من الطبيعي ان تسارع واشنطن لطلب عقد جلسة لمجلس الامن لا لادانه اسرائيل على قتل ٦٩ مدنيا فلسطينيا بل لادانه الرد الفلسطيني على القصف الجوي الاسرائيلي ...

ومهما يكن ورغم التوصل لتفاهم حول لجم التصعيد فان احدا لا ولن يضمن عدم تكراره مع استمرار التحرك الفلسطيني قباله المواقع الاسرائيليه على الاقل لفك الحصار عن القطاع وايضا لاستمرار اسرائيل القيام بعمليات اغتيال لقيادات فلسطينية كلما سنحت لها الفرصة ...

ما جرى هو اتفاق مؤقت وستظل الاحتمالات مفتوحة على عودة التوتر في ظل المناخات السائدة على مستوى الاقليم وطالما لا يزال الافق مسدودا امام الحق الفلسطيني وهو سيزداد تصعيدا كلما اقترت استحقاقات صفقة القرن ....ومن الطبيعي تلمس ذلك بفتح الاحتمالات منذ قرار نقل السفارة الاميركية الى القدس ....