الصراف: عيد التحرير هو يوم يؤرخ فيه الزمن الانتصار الذي حصل منذ 18 عاما

أكد وزير الدفاع الوطني ​يعقوب الصراف​ أن "​عيد المقاومة والتحرير​ هو يوم يؤرخ فيه الزمنُ الانتصارَ الذي حصل منذ ثمانية عشر عاما بدحر العدو الاسرائيلي عن جزء من الأراضي ال​لبنان​ية ، هو يوم نعتز به لما يحمل في طياته من معنى للصمود ولقدرة الشعوب ان يوما ارادت الحياة وللتضحيات التي قدمها شهداؤنا الذين لن ننساهم ما حيينا في سبيل تحرير وطننا ؛ ونقول وفاء لهم أننا لن نستكين قبل التحرير الكامل".





وفي بيان لها، لفت الصراف إلى أنه "لا بد لنا في هذا اليوم المجيد أن ننحني اجلالا امام عظمة ​شهداء الجيش​ الذين بذلوا ارواحهم من اجل لبنان وان نعبر عن فخرنا بما حققه ويحققه ​الجيش اللبناني​ من انجازات تاريخية في ​محاربة الارهاب​ وحماية الحدود والحفاظ على الامن والاستقرار"، مشيراً إلى أن "هذا النصر، كتبته أذرع بشرية في كتاب مغلف بعنفوان الحق والشجاعة و الشرف ليكون لبنان كما هو نموذجا للوحدة والانفتاح والعيش المشترك بين كل ابنائه ولتقرأ الاجيال القادمة صفحاته المعطرة ب​المحبة​ والتضحية والوفاء".