لماذا أثار القس الذي قاد صلاة افتتاح سفارة أمريكا في القدس جدلاً واسعاً؟

لم تقتصر الإثارة التي أحاطت بافتتاح السفارة الأمريكية في القدس على الخطوة بحد ذاتها بسبب ما تبعها من مواقف وردود فعل، بل شملت حتى المراسم بعد قيادة القس روبرت جيفرز صلوات الافتتاح بسبب المواقف والتصريحات المثيرة للجدل لهذا القس.



قال جيفرز خلال الصلوات ما يلي: "نحن في حضرتك يا رب إبراهيم واسحق ويعقوب، نشكرك على تمكيننا من حضور هذه المناسبة الفريدة في حياة شعبك وتاريخ العالم". وأثنى على جهود رئيس وزراء اسرائيل بنيامين نتنياهو والسفير الأمريكي لدى اسرائيل ديفيد فريدمان والرئيس الأمريكي دونالد ترامب.



وقال : "نود أن نشكرك يا رئيسنا العظيم دونالد ترامب على قيادتك الرائعة، لولا إصرارك وعزيمتك وشجاعتك لما كنا اليوم هنا".



ووصف دولة اسرائيل بأنها نعمة للعالم برمته بفضل "اختراعاتها في مجالات الطب والعلوم والتقنية والطاقة لكن الأهم من هذا كله أنها دلت العالم على الإله الأوحد الحقيقي عبر أنبيائها والكتب المقدسة والمسيح".