رعد :مارسنا المقاومة بكل حذافيرها واصبحنا الرقم الصعب بالمعادلة الاقليمية

أكد رئيس "​كتلة الوفاء للمقاومة​" النائب ​محمد رعد​ ، في كلمة له خلال مسيرة لاعودة الكبرى في ذكرى نكبة ​فلسطين​ في في ​قلعة الشقيف​، "مسيرات العودة ترسم الاتجاه الصحيح الذي في أول مساره وفي أول خطوة من خطوات السير فيه ندعو الى وحدة كل ​فصائل المقاومة​ للاتجاه نحو مواجهة العدو والكف عن السير في الدهاليز والزواريب".



واشار رعد الى أنه "راهن الكثيرون على تسويات وحلول أو شبه حلول وضاعت التسوية والحلول وضاعوا هم وضاعت القضية فيما شعب فلسطين لم يضيع"، معتبراً انه "آن لنا ان نتعلم من كل الحروب والنزاعات في منطقتنا العربية".



وذكر أن "الاسرائيلي ومدعوماً من قوى الطغيان لم يستطع أن يجد لاحتلاله مقراً في ​لبنان​ على مدى 18 عاماً لأن في لبنان انطلقت مقاومة تعلمت من القماومة الفلسطينية"، لافتاً الى أن "تعلمنا الدرس وحفظناه ومارسنا المقاومة بكل حذافيرها صموداً وثباتاً وتنظيماً ورؤيةً ووحدة موقف ووصلنا الى أننا اصبحنا الرقم الصعب بالمعادلة الاقليمية ويحسب لنا احسان بالمعادلة الدولية أيضاً".



ودعا الى "أن نسير معاً في خط المقاومة والجهاد الذي اثبت جدواه في ما فشلت كل الخيارات ولا تزال تفشل وما زال البعض يحاول ان يصنع الأوهام فيما لم يقتنع احد من شعب فلسطين ان التسوية لا يمكن ات تعيد الارض لفلسطين ولا ان تطرد الاحتلال".