سفير فلسطين بطهران: الكيان الصهيوني سوف يكون فقط بذاكرة الاجيال القادمة

اكد سفير ​فلسطين​ ب​طهران​ ​صلاح الزواوي​ ان "وعد الله سوف يتحقق وان الكيان الصهيوني زائل لا محالة ولن يكون سوى في ذاكرة الاجيال القادمة"، موضحاً أن "اي عمل دعائي يجب ان يحقق اهدافه مهما استغرق مدة من الزمن، لكن قضية النضال ضد الكيان الصهيوني هو واجب وطني واسلامي وانساني، وان مجرد التفكير بهذا الامر هو واجب ديني".





ولفت الى ان "كفاح ​الشعب الفلسطيني​ ضد الكيان الصهيوني هي حرب طويلة، وان شاء تؤدي لى تحرير جميع التراب الفلسطيني والمقدسات الموجودة في فلسطين"، منوهاَ الى ان "قائد ​الثورة الاسلامية​ يسير على نهج الامام الخميني ويحمل اهدافه السامية وعلى رأسها تحرير فلسطين و​المسجد الاقصى​ المبارك وتوحيد المسلمين، والحاق الهزيمة بالاعداء الامبرياليين والصهاينة".



واكد ان "الامام الراحل حطم اصنام الجاهلية الحديثة، واهدى الينا الجمهورية الاسلامية، ف​ايران​ صامدة بعزة واقتدار في مواجهة القوى المتغطرسة في العالم، وتسير باتجاه تحقيق اهدافها على الأمد القريب والبعيد"، مشيراً إلى "التهديدات الصهيونية الموجهة الى ايران والمنطقة، واوضح ان معركتنا هي معركة تاريخية بدأت منذ اكثر من 300 عام ومازالت مستمرة، اذ ان هدف اعدائنا تشكيل ​اسرائيل​ الكبرى في الوطن الاسلامي بحيث تشمل جزءا من ​سيناء​ واجزاء من ​سوريا​ و​لبنان​ وكل فلسطين وجزءا من ​العراق​ وثلث ​السعودية​ الى ​المدينة المنورة​".



واعتبر ان "العديد من اهداف اعداء الاسلام تحققت بسبب الصراعات والخلافات داخل ​العالم الاسلامي​ وتشتت صفوف المسلمين"، مؤكدا "ضرورة توجيه فوهات البنادق الى الكيان الصهيوني، لاننا نؤمن بتحقق وعد الله ، وان الكيان الصهيوني زائل لا محالة وسوف لن يكون سوى في ذاكرة الاجيال القادمة".