نيكي هايلي: واشنطن مستعدة لإيجاد حل لأزمة الروهنغيا في ميانمار

أبدت مندوبة ​واشنطن​ الدائمة لدي ​الأمم المتحدة​ ​نيكي هايلي​ عن "استعداد ​الولايات المتحدة الاميركية​ للعمل على إيجاد حل طويل المدي لأزمة ​الروهنغيا​ في ​ميانمار​"، متهمةً حكومة ميانمار بـ"الإخفاق في القيام بالدور المطلوب إزاء الفظائع التي ارتكبت ضد أقلية الروهنغيا المسلمة منذ أب الماضي".



ولفتت إلى أن "​الولايات المتحدة الأميركية​ مستعدة للعمل مع المجتمع الدولي من أجل التوصل الي حل طويل المدي للأزمة في ​بورما​ "ميانمار"، داعيةً ​مجلس الأمن الدولي​ إلى "ضرورة التحرك من أجل التوصل إلي حلول عملية في ميانمار".



وأضافت: "علي حكومة ميانمار أن توقع فورا وبلا تأخير علي مذكرة تفاهم مع مفوضية الأمم المتحدة لشئون ​اللاجئين​ من أجل العودة الآمنة والكريمة والمستدامة وبدون شرط أو قيد للروهنغيا الي ديارهم في راخين"، محذرةً من "تقاعس المجتمع الدولي عن تقديم الدعم الإنساني العاجل للآلاف من اللاجئين الروهنغيا خاصة مع قرب هبوب الرياح الموسمية و​الفيضانات​ التي تضعهم في دائرة الخطر".



وأوضحت هايلي أن "الحل الوحيد للأزمة يتمثل في "عودة الروهنغيا واحترام بورما لحقوقهم، بما في ذلك معتقداتهم والتنفيذ العاجل لتوصيات اللجنة الاستشارية، بما في ذلك حقوق المواطنة".