موظفو مستشفى مرجعيون الحكومي نفذوا اعتصاما مطالبين بدفع السلسلة

نفذ عمال وموظفو ​مستشفى مرجعيون الحكومي​ اعتصاما امام مدخل المستشفى بمشاركة مدير المستشفى الدكتور مؤنس كلاكش، رفع خلالها المعتصمون لافتات مطالبين بدفع ​سلسلة الرتب والرواتب​ وتطبيق القانون 46 من السلسلة.





وتلا باسم المعتصمين رئيس دائرة التمريض في المستشفى وليد ابو صالحة بيانا جاء فيه:"نحن نعرف والكل يعلم ان للموظف حقوقا وعليه واجبات، ونحن نقوم بواجباتنا كاملة وفي كل الدوائر، وبالأمس القريب قمنا بواجبنا الوطني على اكمل وجه، واليوم ندعو وزارة الوصاية، عنيت ​وزارة الصحة​ الى القيام بواجباتها كاملة اتجاه موظفي ​المستشفيات​ الحكومية بدلا من تبادل التهم وتصوير المشكلة انها بين الإدارة والموظفين".مناشدا "كل المعنيين استنباط الحلول وتذليل العقبات لتسلك السلسلة مسارها القانوني كباقي القطاعات قبل البدء بمخاض التكليف وتغيير الوزارات".متقدما من اهالي المنطقة "بالإعتذار الشديد بسبب عدم خدمتهم كالمعتاد لحين اقرار السلسلة".



مؤكدا على استمرار المستشفى بتقديم الخدمات الطبية للحالات الطارئة وقسم غسيل الكلى.



وفي اتصال هاتفي مع المعتصمين أكد النائب ​قاسم هاشم​ تضامنه معهم ومع حقوقهم في السلسلة واقرارها قائلا: "سنقوم بالإتصال بوزارة الصحة لتقوم بما يجب ان تقوم به خاصة وان يوم الأربعاء يكون هناك جلسة ل​مجلس الوزراء​ على امل ان يطرح وزير الصحة هذا الأمر المتعذر في كل المستشفيات، على امل ان نجد الحلول خلال ساعات وليس ايام رحمة بحق المواطن لأنه هو الأساس"