ميشال موسى من الصرفند: خيارنا السياسي واضح و٦ أيار موعداً للاستفتاء

شدد النائب ​علي عسيران​ في احتفال انتخابي للائحة "الامل والوفاء" أقامته ​حركة امل​ في ​الصرفند​، على ان لائحة الامل والوفاء تشكل حصانة لوحدة الجنوبيين وهي تعمل برئاسة دولة الرئيس ​نبيه بري​ على استكمال ما تم انجازه على مستوى التحرير والإنماء، ودعا عسيران الى كثافة التصويت للنهج الذي تسلكه لائحة الامل والوفاء.



بدوره، اشار النائب ​ميشال موسى​ الى انه منذ سنوات ليست بقليلة عقدنا العزم مع دولة الرئيس نبيه بري لتمتين عناصر القوة في لبنان ونجحنا في تكريس معادلة الجيش والشعب والمقاومة، وأطلقنا مسيرة التنمية للبشر والحجر حتى ارتفعت كل مشاهد الإنماء في ​جنوب لبنان​ وكذلك كان للعيش المشترك مساراً نموذجياً على مستوى الجنوب، انطلاقاً من ذلك تابع موسى: ندعو اهلنا للتعبير بكثافة في ​الانتخابات النيابية​ ليكون هذا الاستحقاق استفتاء على العناوين الوطنية الكبرى.



عضو هيئة الرئاسة في حركة امل الدكتور ​خليل حمدان​ حيا في كلمة له، ارواح الشهداء ومسيرة العطاء والجهاد والمقاومة والانتصارات، واعتبر حمدان ان من يملك رصيداً كبيرا من التضحيات هو بغنى عن الانجرار وراء اقاويل من هنا وهناك ، فتاريخنا الذي كتب بالدم لا يمكن لأحد على الإطلاق ان ينال منه ولن نسمح لأحد بالتطاول على رموزنا.



وأكد حمدان ان تحالف حركة امل و​حزب الله​ والقوى الوطنية هو تحالف ثابت وراسخ وقادر على تثبيت ما تم انجازه وهو تحالف سيعبر في صناديق الاقتراع بالتصويت للعناوين الوطنية بدءً من المعادلة الذهبية الجيش والشعب والمقاومة الى معادلة الاستقرار وتقوية دور الدولة ومؤسساتها لتقوم بواجبها اتجاه اهلنا الذين يستحقون الكثير.