مظاهرات في العديد من المدن البريطانية احتجاجاً على الضربة العسكرية على سوريا

ذكرت وكالة "الأناضول" أنه "شهدت العديد من المدن البريطانية بينها العاصمة لندن مظاهرات منددة بمشاركة ​بريطانيا​ بالضربة العسكرية مع ​الولايات المتحدة​ و​فرنسا​ على مواقع ​النظام السوري​".





وأوضحت الوكالة أنه "في العاصمة لندن اجتمع المتظاهرون أمام مقر ​البرلمان البريطاني​، بعد خروج الموظفين من وظائفهم، في المظاهرة التي نظمها تحالف اوقفوا الحرب، ودعوا ​الحكومة البريطانية​ إلى إنهاء العمليات العسكرية في ​سوريا​، مرددين هتافات "لا تنسوا المدنيين" ولا تقصفوا سوريا"، منوهةً الى أن "المتظاهرين حملوا لافتات عليها عبارة اعملوا من أجل السلام".



كما شهدت مدن أخرى مثل كامبريدج، وإكسيتر، وآبريستويث، وميلتون كينز، وساوثهامبتون، وميان هيد، وبليموث، وأوركني، وجزيرة وايت، وسوانزي، وبريستول.



وتجدر الاشارة الى أنه فجر السبت، أعلنت ​واشنطن​ و​باريس​ ولندن، شن ضربة عسكرية ثلاثية على أهداف تابعة لسوريا.