رائد خوري: إقرار قمة اقتصادية في بيروت يحمل مؤشرات إيجابية

أكد وزير ​الاقتصاد​ والتجارة ​رائد خوري​، أن "إقرار قمة اقتصادية في ​بيروت​ يحمل مؤشرات إيجابية على قرار عربي بدعم ​لبنان​"، موضحاً أن "الاهتمام الدولي بدعم لبنان الذي تجسد في مؤتمر (سيدر) عبر منح لبنان التزامات مالية كبيرة وصلت إلى 11 مليار من دول عربية وأوروبية وصناديق دولية: ينسحب على ​الدول العربية​ التي تمتلك نفس التوجه".



ولفت خوري في حديث لصحيفة "الشرق الأوسط" الى أن "هذا الأداء حفز بلا شك على توفير دعم عربي ودولي للبنان" مشددا على أن "وجود رئيس الجمهورية ميشال عون في موقعه يمثل ضمانة للاستقرار، وأنه أثبت ذلك من خلال تجاوز الأزمات والتعامل معها، إلى جانب قوى سياسية أخرى تتعاون معه لحفظ الاستقرار الأمني والسياسي"، لافتاً إلى أن "وعي الأقطاب السياسيين ساهم في ذلك، فضلاً عن وجود قرار لدى جميع القوى السياسية بالالتزام بحماية هذا الاستقرار وتحييد الخلافات ومنع تفاقمها".