تظاهرات أمام البرلمان البريطاني رفضا للغارات الجوية على دمشق

تظاهر عدد من المواطنيين البريطانيين، أمام البرلمان البريطاني احتجاجا على الغارات الجوية على دمشق برفقة ​القوات​ الفرنسية والأميركية.



وتأتي التظاهرات تزامنا مع إفادة رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي داخل البرلمان حول الضربات الجوية، حيث قالت إن بريطانيا مصممة على الحيلولة دون أن يصبح استخدام الأسلحة الكيماوية أمرا طبيعيا.



وعندما سئلت إن كان من الممكن أن تأمر بضربات جديدة إذا تبين استخدام أسلحة كيميائية في المستقبل أكدت ماي "يجب ألا يشك أحد في عزمنا على التأكد من أننا لا يمكن أن نقبل بوضع يصبح فيه استخدام الأسلحة الكيميائية أمرا طبيعيا".