لائحة كرامة بيروت استنكرت التعديات على بعض مرشحي دائرة بيروت الثانية

استنكرت لائحة "كرامة ​بيروت​" برئاسة القاضي خالد حمود في بيان لها "كل التعديات التي حصلت على بعض مرشحي دائرة بيروت الثانية وعلى مكاتبهم من فئة معروفة من اهالي بيروت الشرفاء"، معتبرةً ان "هذه الممارسات بعيدة كل البعد عن اخلاقيات اهل بيروت".



واعلنت عن "تضامنها مع اهل بيروت وعدم قبولها بأن يتحكم خريجو السجون والخارجون عن القانون بالشارع البيروتي"، مستغربة "عدم القاء القبض على واحد من المعتدين في كل الاحداث التي حصلت في ​الحمرا​ وعفيف الطيبي و​كراكاس​ وحي العرب و​الناعمة​ وبرجا".



واكدت ​لائحة كرامة بيروت​ بأنه "بات ينتابها الخوف على نزاهة ​الانتخابات​"، وناشدت "رئيس الجمهورية ورئيسي ​مجلس النواب​ و​الحكومة​ بكف يد وزير الداخلية واعطائه اجازة لانه مرشح يتدخل في كل شاردة وواردة لوضعها في اطار مصلحته الانتخابية، وذلك حرصا على نزاهة الانتخابات والشفافية والمصداقية".



وناشدت "المرشحين على مختلف اللوائح التضامن وعدم القبول بما يحصل من تجاوزات فاقت كل التوقعات والطلب من ​الجيش اللبناني​ الاشراف على سير العملية الانتخابية والامن لان ثقة الناس به كبيرة ولا تتزعزع".