نجوى عازار: المادة 49 من الموازنة من شأنها ان تهدد التوازن الديمغرافي

أعربتعضو لائحة "الوفاء المتني" ​​نجوى عازار​​، عن تخوفها من "خطط توطين مبطنة في ​لبنان​ للسوريين والفلسطينيين الأمر الذي يهدد الكيان في المرحلة الاولى ويحول اللبنانيين الى لاجئين"، مشيرة الى أن"المادة التاسعة والاربعين التي وردت في ​قانون الموازنة​ والتي تنص على منح الاقامة لكل من يشتري شقة في لبنان بشروط معينة، انما هي تشكل خطرا على الكيان اللبناني لان من شأنها ان تهدد التوازن الديمغرافي الدقيق في لبنان، وتمهّد لتوطين مبطّن يسيء الى الاشقاء السوريين والفلسطينيين، ويشرّع ارض الوطن للغرباء ويحول اللبنانيين الى لاجئين في وطنهم".



وشددت عازار في بيان على أن "محاولة البعض اخفاء مخاطر هذه المادة لا تنطوي على احد، والأجدى بهم مصارحة الرأي العام بالدوافع الكامنة وراءها"، مشيرة الى أن "الازمة الاقتصادية التي يعاني منها لبنان نتيجة السياسات الخاطئة ونتيجة الديون المتفاقمة والانفاق العشوائي لا يكون حلها بهذه الطريقة".



وأكدت أنه "لا يجوز تعريض امن الوطن والمواطن من اجل حفنة من الدولارات"، لافتة الى أن "حل الازمة الاقتصادية يبدأ اولا بوقف الهدر و​محاربة الفساد​ وترشيد الانفاق، وما عدا ذلك لا يؤدي الى حلول للازمة، بما في ذلك اموال ​النفط​ الموعود التي نخاف عليها ان تلحق بالمليارات المهدورة حتى الان".