هاشم: للانتخاب لنقول ان لوائح الأمل والوفاء هي خيار وطن القوة والعدالة

أكد عضو كتلة "التنمية والتحرير" النائب الدكتور ​قاسم هاشم​ ان "التطورات والتحديات التي تحيط بالمنطقة تستدعي منا كلبنانيين ان نعي خطورة ما يجري وما يخطط لمنطقتنا العربية، لنكون مدركين لتداعيات وآثار أية مغامرات تقودها أمريكا وحلفاؤها لخدمة العدو الاسرائيلي. فإننا نتطلع الى الاستحقاق الانتخابي المقبل في هذه المنطقة، ليكون استفتاء على الخيارات والثوابت السياسية الوطنية، التي حمت لبنان وحافظت على استقراره وحضوره، وبفضل التضحيات التي قدمها أبناء الجنوب من اجل كرامة وعزة الوطن".



جاء ذلك في كلمة للنائب هاشم خلال غداء تكريمي اقامته له عشائر العرب المقيمين في ابل السقي. وأضاف قائلا: "ولان الجنوب ومنطقة ​مرجعيون​ ​حاصبيا​ علامة فارقة في الوحدة الوطنية والعيش الواحد، فهذه المنطقة ستبقى المثال الذي يحتذى والتي نتمسك بها لحماية صيغة لبنان المميزة في الوحدة والعيش الواحد. وليبقى لبنان قويا في مواجهة العدو الاسرائيلي وأخطاره، وهذا ما يدعونا الى اعتبار الاستحقاق المقبل كإستفتاء شعبي على هذا النهج والخيار المقاوم الذي لولاه ما كان هناك دولة ولا حكومة ولا مؤسسات وكل ذلك بفضل تضحيات ودماء أبناء الجنوب".



وتابع: "نخوض ​الانتخابات​ اليوم، التزاما بخيار التنمية والتحرير الذي قاده رئيس ​مجلس النواب​ ​نبيه بري​، ولنأخذ اليوم على كل التزاماتنا وانحيازنا الى جانب اهلنا وشعبنا، ليس في الجنوب فحسب، بل على ساحة الوطن وانطلاقا من ثقتنا بشعبنا ووفائه".



وختم هاشم: "لان الانتخابات المقبلة على هذا المستوى من الخيارات السياسية، ندعو اهلنا الى الإقبال بكثافة على الانتخابات ورفع نسبة الاقتراع، لنقول بصوت واحد ان لوائح الأمل والوفاء هي خيار وطن القوة والعدالة".